LE DOYEN

المولودية الشعبية الجزائرية   

مولودية الجزائر هو نادي مقره العاصمة الجزائرية. اسس سنة 1921. الأحمر والأخضر هي الوان النادي. يلعب في ملعب 5 جويلية 1962لا يملك ملعب لاسف الشديد يعتبر أقدم نادي شارك في بطولات التي كانت تقام زمن الاحتلال الفرنسي. يمتاز الفريق بالجمهور الضخم"الشناوة" أو الصينيين لكثرة عددهم إذ يشجعون نادي بكل قوة وقد صنف حسب قناة "كنال+" الفرنسية ك10 جمهورعالميا متخطيا العديد من الجماهير الأوروبية والعالمية المعروفة.

تاريخ النادي

مولودية الجزائر، هو ناد جزائري متعدد الرياضات مركزه العاصمة الجزائرية. تأسست المولودية الشعبية الجزائرية سنة 1921 وهو النادي الثاني الأكثر تتويجا في الجزائر بعد شبيبة القبائل. تعود تسمية مولودية إلى المولد النبوي الشريف "مولود" لأن تاريخ تأسيسها (7 أوت 1921) تزامن مع احتفال الأمة الإسلامية بمولد خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم ومن هنا جاءت تسمية المولودية. جاءت فكرة تأسيس ناد مسلم في 1918 ،و في سنة 1921، دخل الأب الروحي عوف عبد الرحمان وبعض شباب القصبة (الحي التاريخي للعاصمة) في اتصال مع نظرائهم من باب الواد(من أكثر الأحياء شعبية في الجزائر) لتأسيس ناد جزائري مسلم لكرة القدم، وكان اللقاء خلف مقهى "ياحي حاليا" وبما أن يوم 7 أوت 1921 تزامن مع المولد النبوي فقد تم تسمية النادي مولودية الجزائر ومن بين من حظروا الاجتماع كان هناك الحاج دريش. و فيما يخص ألوان النادي: الأخضر: شعار الأمل ورمز الإسلام الأحمر: شعار حب الوطن والتضحية من أجله و هي أيضا ألوان العلم الوطني الجزائري.

المولودية ليس مجرد ناد فقد كان ناد جزائري مسلم (الوحيد) وهو ما خلق حركة رياضية مسلمة أضافة إلى شعبيته التي كانت في تزايد مذهل أقلق المستعمر الفرنسي. أول موسم للفريق 1921/1922 لم يكن جيدا فقد عرف تذبذبا في النتائج، وفي الموسم الموالي 1922/1923 انضمت المولودية رسميا إلى" الفدرالية الرياضية المستقلة لشمال أفريقيا" وهذا في القسم الرابع، ورغم العروض الممتازة والمستوى الجيد الذي ظهرت به المولودية إلا أنها لم تستطع الصعود للقسم الأول حتى موسم 1930/1931.كانت الصحافة الفرنسية تتفادى تشهير نتائج الفريق وأخباره خوفا من زيادة شعبيته. بعد صدور قرار أو قانون "بورد" الذي يلزم كل الأندية المسلم بلاعبين(2) أوربيين على الأقل في كل تشكيلة وهذا من أجل الانقاص من شعبية الفريق التي كانت في تزايد مستمر، وتم انتظار 14 موسما لرؤية المولودية في القسم الشرفي في وسم 1935/1936 بعد سيطرة مطلقة للفريق على البطولة التي انتهت بمباراة سد ضد النادي الفرنسي "أولمبيك مارينغو"، والتي لعبت 3 مرات بعد تعادلين وهو ما كان سالقة في تاريخ الفدرالية الفرنسية، وفي المباراة الثالثة انتهت لصالح المولودية ب 2-1 وهو ما كان أول صعود للقسم الشرفي في تاريخ الفريق. في مواسمها الأولى في القسم الشرفي، لعبت المولودية الأدوار الأولى في الترتيب وكان الصعود يضيع دائما في الجولة الأخيرة ما أدى الصحافة الفرنسية بتسمية النادي "الملاحق الأبدي" بفعل أن الأمر تواصل ل6 مواسم متتالية. الترتيب الجيد للمولودية والمستويات الممتازة أهلتها للعب كأس شمال أفريقيا التي اقصيت فيها في الدور ¼ النهائي أمام فريق الدار البيضاء المغربي وكان ذلك موسم 1935/1936 ، وفي تلك الفترة لعبت المولودية عدة مباريات ودية أمام كل من : لوكوموتيف موسكو، رابيد فيان ونيس الفرنسي... في موسم 1939/1940 المسمى موسم الحرب وهذا بسبب الحرب العالمية الثانية، ما جعل البطولة الفرنسية تعرف تأخرا إضافة إلى تقسيم القسم الشرفي(القسم الثاني) إلى 3 أفواج، سيطرت المولودية على فوجها "ج"، ثم قهرت أبطال الأفواج "أ" و"ب" (الغاليا والروا) وهو ما جعل المولودية تفوز بلقب "بطل الحرب"، هذا أدى إلى خروج الآلاف من مناصريه للاحتفال في شوارع العاصمة فقد كانت لانتصارات الفريق أبعاد سياسية ثورية أكثر منها رياضية، وفي موسم 1944/1945 فازت المولودية بأول لقب في تاريخها حيث أنهت البطولة في المركز الأول مناصفة مع أس سانت اوجان الفرنسي وقد فازت المولودية أيضا بكأس الجزائر سنتي 1948 أمام أس سانت اوجان ب5-3 و 1951 ب3-2 إضافة إلى نهائي خسرته أمام أف سي بليدة 1952 ب1-0

بعد كل هذه الانجازات توقفت المولودية مثل كل الأندية الجزائرية سنة 1956 تلبية لنداء جبهة التحرير الوطني. بعد الاستقلال (1962)، تأهلت المولودية وكذلك اتحاد العاصمة لمباراة سد يتحدد على اثرها أول بطل للجزائر المستقلة (كانت البطولة على شكل بطولات جهوية) وقد انتهت لصالح هذا الأخير بنتيجة 3-0، موسم بعد ذلك 1964 لم تستطع المولودية أن تفعل أفضل من التأهل لأول بطولة جزائرية 1964/1965، وفي هذه السنة اسقطت المولودية إلى القسم الثاني بفعل قرار وزاري وبعد 3 مواسم عادت المولودية إلى القسم الأول بجيل جديد من اللاعبين الذين صنعوا مجد الكرة الجزائرية كبطروني، كاوة، باشي، طاهير،... وكانت عودتها قوية خاصة المواسم الأولى فاحتلت المركز الرابع ب 46 نقطة في 68/69 والثاني ب52 نقطة 69/70 والثالث ب 46 نقطة 70/71 وهو الموسم الذي فازت فيه المولودية بأول لقب بعد الاستقلال وهو كأس الجزائر أمام فريق اتحاد العاصمة وتلتها كأس الاتحاد المغاربي، وفي هذه الفترة تكون فريق كبير كتب اسم المولودية بأحرف من ذهب وهو الفريق الذي دخل في الأسطورة بنيله البطولة 71/72 و 74/75 وفي موسم 1975/1976 حققت المولودية الثلاثية التاريخية (البطولة، الكأس، كأس أفريقيا) وهو رقم قياسي لم يحطم إلى يومنا هذا وقد كانت أول كأس أفريقيا للجزائر و في موسم 77/78 فاز الفريق بالبطولة الرابعة في تاريخه ثم تلاه لقب 78/79 وقد كان هذا آخر لقب في الفترة الذهبية للنادي وهذا قب 20 سنة من الانتظار لرؤية المولودية تفوز بالبطولة 1999 بلاعبين كصايفي، بن علي، رحموني، دوب،... للإشارة فقد فازت المولودية بالكأس سنة 1983 وأضاعت لقب البطولة في آخر جولة 88/89 لصالح الشبيبة وبعد ذلك ولمدة 10 سنوات كان النادي يلعب دون أهداف إلى أن جاء موسم 89/99 بلاعبين أمثال صايفي ،بن علي، وحيد... في التشكيلة وهي السنة التي لقب فيها أنصار المولودية ب"الشناوة" وهذا لعددهم الهائل إضافة إلى تنقلهم في كل مبارياة 5 جويلية بأكثر من 70 ألف متفرج وفي بعض المباريات تعدى 100 ألف، إضافة إلى التنقل مع الفريق لجميع أرجاء الوطن مثل مباراة نهائي البطولة أمام فريق شبيبة القبائل أين تنقل أكثر من 60 ألف مناصر إلى وهران التي تبعد ب 450 كم عن العاصمة الجزائرية. وبعد هذا الموسم الرائع جاء كابوس مرعب للفريق بما أن الفريق لم يحقق الفوز تقريبا سنة كاملة من مباراة البليدة 1999/2000 إلى البليدة 2000/2001 في ملعب 5 جويلية، وقد كانت أسوء فترة في تاريخ النادي، وفي موسم 2001/2002 سقط الفريق إلى القسم الثاني، وفي الموسم الموالي 2002/2003 حقق الفريق الصعود للقسم الأول بالمدرب سعدي ولاعبين كبن علي، وحيد، شاوش، فوضيلي، بلخير،... و في موسمي 2003/2004 و 2004/2005 لم يحقق الفريق أي لقب، وفي موسم 2005/2006 يوم 15 جوان 2006، تحت اشراف المدرب الفرنسي فرنسوا براتشي تفوز المولودية بالكأس أمام اتحاد العاصمة بنتيجة 2-1 بعد 23 سنة من الانتظار وبعد نهاية المباراة خرج مئات الآلاف من المناصرين إلى الشوارع للإحتفال. في السنة الموالية 2006/2007 بدأت المولودية الموسم بلقب كأس الجزائر الممتازة أمام البطل شبيبة القبائل وانتهت المباراة بنتيجة 2-1 وفي نفس الموسم لعب الفريق مباراة استعراضية في ملعب 5 جويلية أمام نادي فيورنتينا التي انتهت ب 1-1 وبعد النتائج المتواضعة في البطولة أقيل المدرب براتشي وجاء مكانه أنريكو فابرو الذي وصل بالفريق إلى نهائي كأس الجمهورية 2006/2007 الذي فاز به أمام اتحاد العاصمة دائما وقد كان هذا النهائي 4/4 أمام نفس الفريق وقد انتهت المباراة ب1-0 من توقيع فضيل حجاج. آخر لقب للفريق كان يوم 1 نوفمبر 2007 في إطار نهائي الكأس الممتازة أمام البطل وفاق سطيف وقد انتهت المباراة بنتيجة كاسحة 4-0 للمولودية.

تتويجات النادي


[Sujet supprimé] 1 an
mca vient de remporter le trophée 100000 visites plus de 3 ans
MCA VS ALAHLY : nouvelles photos plus de 5 ans
MCA VS WAC plus de 5 ans
JSK 1-0 MCA plus de 5 ans
MCA VS cRB plus de 6 ans
Groupe Venitchia star Mouloudia d 'alger new chansons 2011 et 3 autres plus de 6 ans
Felicitation plus de 6 ans
mcalger vs rcb plus de 6 ans
Joueurs plus de 6 ans
MCA vs USMH plus de 6 ans
MCA VS USMH plus de 6 ans
TOURNOI PES 2011 plus de 6 ans
RAPPEL : Arbre de Nöel 2016 de l'AAE Dourges Football : envoi plus de 6 ans
ما توقعك لنتيجة المولودية ضد الحراش plus de 6 ans

Les membres déjà inscrits sur le site de votre club :

  • 1 Supporter

MCA